الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خـــــواطــــر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HaNa
 
 


انثى
عدد المشاركات : 78
العمر : 30
الجنسيه :
المزاج :
نقاط : 13773
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: خـــــواطــــر   الخميس نوفمبر 08, 2012 8:47 pm

خـــــواطــــر

rendeer rendeer rendeer

بكيتك البارحة
من شدة حنيني إليك
حتى خيل إلي
ان الحنين ....يبكي علي
ودعوت لك البارحة بالخير
حتى خيل إلي
ان الشر ....يدعو علي
وإبتعلت سكين فراقك البارحة
حتى خيل إلي
اني أنزفك من ....فمي !!
لاتنطقها !!
أعرف الاجابة .. مسبقا
صدقني
فات الوقت
ماعادت ,,, تجدي !!

rendeer

“البعض نحبهم
لكن لا نقترب منهم ........ فهم في البعد أحلى
وهم في البعد أرقى .... وهم في البعد أغلى
والبعض نحبهم
ونسعى كي نقترب منهم
ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم
ويؤلمنا الابتعاد عنهم”

rendeer

ك أمك آنا ,
أحبك جداً
أقلق عليك جداً
أفكر بك كثيراً
أبكي إن مرضت وأفرح إن رأيتك مبتسماً
أسكنك بي وكأنك فلذة كبدي
أحس بك وكأني إستنقصت شيء بقلبي وملكته يديك
ولكن الفرق :
إن أمك تحبك كحُبها ل باقي إخوتك !
وأنآ أحبببك وحدك فقط ♥♥

rendeer


أحبني لدرجة أنه تنآزل عني
حينمآ وجد ذلكَ من صآلحي
وَ أحبّبته لدرجة أني تمسكت به
رغم يقيني أنه ليس صآلحآ لي
تُرى من أحَبَ آلآخر أكَثر
أنا … أمّ … هوَ


rendeer

حين تعشق بعدي ..
ستجرب طعم المساءات الباردة ,
وطعم الحوارات التافهة ,
وطعم الكتابات الميتة ,
وطعم الحكايات الفاشلة ,
وستحاول كثيراً كثيراً
أن تنساني وتكرهني !
وستفشل برغم الجهد والمحاولة !!
وستكشف بعد كل محاولة
وبعد كل حكاية إن كل إمرأة .. هي ’’إمرأة‘‘
و إني وحدي من النساء ’’قافلة‘‘ ..!~

rendeer


أعترف لك
انى ذات يوم فكرت أن أكرهك
فأرعبتى الفكرة!!
هل تعلم .. لماذا أرعبتنى الفكرة؟
لأننى أخاف ان أكرهك
فلا أُحب بعدك أحد!!
وأخاف أن لا أكرهك
فلا يُحبنى بعدك أحد!!

rendeer


اني راحلة يا طيري
فقد أنهكت العودة كبريائي
وتعبت من التحليق فوقك أجنحتي .,

اني راحلة يا طيري
فقد سُفكت على أبوابك أيامي
وضاعت فى صحرائك قافلتي .,

اني راحلة يا طيري
فقد خان نصيبك نصيبي
وأكلت وحوش واقعك
زاد رحلتي .,


rendeer


أصدقني القول سيدي
مَن منّا أحرَق الآخر بنيرانه؟
هل أحرقتك بنيران غيرتي؟
أم أحرقتني بنيران طيشك؟
فقمّة الألم سيدي
أن تعشق امرأة غيور
رجلاً.. خائناً.,

rendeer


قد تتكرر حالات الحب في حياة المرأة
وقد تحب اكثر من رجل ..
وتحلم بأكثر من رجل ..
لكن .,
وبالرغم من صدقها في كل الحالات
يبقى هناك رجل واحد
يختبيء في الاعماق
وتتمسك به ذاكرة القلب بشده
وذلك هو الرجل الوطن .

rendeer

ثق !!
لم يكن فشلي في حكايتك
سوى طعنة نصيب
لاأكثر .. ولا أقل !!

rendeer


أعلم أن قلبك يسألك عني ،
وأن عينيك تسألانك عني ،
وأن عقلك يسألك عني،
وأن دمك في وريدك يسألك عني..
(لكنك تُكابر) !


rendeer


مؤلمٌ أن كل المسكنات التي أحاول تعويض غيابِكَ بها تُذكرني بكَ أكثر ...
و تؤكد لي أن لا أحداً سواك يمكن أن يأخذ مكانَك ...
فأنت تسكن بداخلي ...
لا لستَ أنت !!
صورتك الخيالية - التي رسمها قلبي بريشةٍ من سذاجة
و ألوانٍ من نزيفِ جراحه - هي التي تعيشُ بداخلي و لستَ أنت ..

rendeer

بعض الاحيان

التعمق فى تفاصيل الاخرين ينتج عنه امرين

اما التعلق اكثر .. أو الرحيل بصمت ..


rendeer

اغضب... اذهب في غيبوبةٍ من الآلامِ و الأحزان...
انعزل عنهم جميعاً... افعل أي شيء
إلّا أن تلتهي بكؤوسٍ من الأخطاءِ
تشربُها كأساً تلو الآخر... لا تفعلها... !!

rendeer


علّمتني الحياة أن أضـحـك على أوجاعي ...
أضـحـك... و أضـحك من كل قلبي على جراحِ قلبي ... !!


rendeer


في بحورٍ من الخيالِ غارقةٌ أنا...
أأنا أهربُ من واقعي أم أن حبَّنا لا يزالُ حيّاً داخلي !!
أحببتُكَ حبّاً لا أرى له هدفاً و لا نهاية... فقط أُحبُّك...


rendeer



كلّما غرقتُ في دواماتِ الشوق...
أقرأُ الرسائل... واحدة تلو الأخرى...
وفي كل مرة يتحطم قلبي من جديد... أشلاءاً...
و يُفتح الجرح الذي أحاولُ جاهدةً تضميده...
حبٌ نشأ في قلبي على أسسٍ من أوهام...
كلماتٌ كخناجر في قلبي...
ثم فراق صامت بلا وداع
عسى أن تبقى ذكرياتٌ جميلة دون أن يُدَنّسها اللوم...
تبقى إلى الأبد حتى و إن بَقيت فقط في ذاكرة
ذاك الطفل الطاهر... قـلـبـي


rendeer



ما أجمل أن تنتظر شخصاً عزيزاً على قلبِك كثيراً...
فيأتي دائماً في الموعد... يُلَبّي نداء الشوق...
و يَفي بميثاق الحب...
فمهما باعدت بينكما حواجز الدنيا
عندما تحتاج القلوب بعضها البعض
تتحرر من سجن الجسد
وتتلاقى في آفاق الحب بدون موعد
فقط تُلَبّي النداء


rendeer

الذي يتخلي عنك في اول الطريق
يسرق منك الفرح.
والذي يتخلي عنك في منتصف الطريق
يسرق منك الامان..
.والذي يتخلي عنك في اخر الطريق
يسرق منك العمر

rendeer


هل يجود الزمان بمثلك
هل يا حبيبة القاك ثانية فى طريقى
فالقى عليك المحبة حين تهلين
القى عليك السعادة حيث تمرين
افتح بين يديك الطريق الطرى
واهمس : هل انت راضية؟
ستقولين جدا
و سوف اقول:
توقف هنا ايها الزمن الحلو
انى اكتفيت


rendeer


“يحدث أحيانا
أن تصاب بالاكتئاب
فتشعر بتفاهة الأحداث حولك
وتزهد بكل طقوس الحياة المحيطة بك
وتفقد الأشياء قيمتها وأهميتها لديك
ويخيل إليك أن الحياة توقفت عن النبض
وتتساوى لديك الأمكنة والأوقات
وتبقى وحيدا ....وتبقى بعيدا
لاشيء معك سوى إحساسك المقيت
وتفشل كل محاولاتهم لانتزاعك من وحدتك
وقد تبقى في دائرة الاكتئاب فترة طويلة
وقد ...تشرق شمس الأمل فجأة
فتشرق معها قابليتك للحياة من جديد !”

rendeer

“اللهم انك تعلم
اني اخترت مصيبة فراقه وهي علي عظيمة
خشية منك..وخوفا من نارك
فخذه من قلبي..كما اخذته من عالمي
واكفني شر الحنين اليه”

rendeer

“أخشى أن أطلق رصاصة السؤال
فتقتلني رصاصة الإجابة!”

rendeer

“نحتاج احيانا الى لحظة جنون
كى نتصرف بحرية اكبر
وبطفولة اكثر
وكى نتجرد من كل شوائب العقل ومتعلقاته
ترى؟؟
هل تمنى احدكم الجنون يوما ؟؟”

rendeer

“لا تقلق
لن اكرهك!!
ولن اتحاشى الحديث عنك في مجالسهم
ولن أغير الطريق اذا ما جمعني يوما بك
ولن اتهرب من بقاياك
لن أهبك هذه الأهمية أبدا!!”

rendeer

“عندما نُصَابُ بالجنون بعد
العقل.. نُبدِع
وعندما نُصاب بالعقل بعد
الجنون.. نتعذب”

rendeer

“اذا فضحهم الله أمامك وأسقط اقنعتهم واحدا تلو الاخر.. فاعلم ان الله يحبك”

rendeer

“وأدركت بعد ليالٍ من البكاء المر
أن من ترحل به رياح الواقع
لا تعود به بحور الحنين أبدا !”

rendeer

“تصور !!!
صحف هذا الصباح لم تنشر نبأ فراقنا..
ونشرة الأخبار لهذا المساء لم تبثه على الهواء
ولم يتغيب الأطفال عن مدارسهم
ولم يعلن حظر التجول في المدينة
اذن.. الأمر كان اتفه مما كنا نتصور!!”

rendeer


“دعوة المظلوم كالرصاصة القوية
تسافر في سماء الأيام بقوة
لتستقر بإذن ربها / في أغلى مايملك الظالم!”

rendeer


“أعترف ان من أصعب الأمور على نفسي فقدان إحترامي لروح كنت أحمل لها الكثير من الاحترام !”

rendeer

“احزموا حقائبكم .... فما عادت الأرض تتسع .. لــ الأنقياء !”

rendeer

“لاأحد ينسى فجأة ولا أحد يكره فجأة !!
فلسنا أزرار ...ولا أجهزة !!
لكنها رحمة الله حين تنزل على القلوب المذبوحة
تترك فيها من السَكينةِ ماتترك !!”

rendeer

“بعض الأحزان ياسيدي نسترها كما نستر عوراتنا / فبعض الأحزان عورة”

rendeer


“خطأ
ان تغمض عينيك بأمان واطمئنان
وتسير كالاعمى خلفهم
برغم يقينك التام ان طريقهم لا يؤدي
الاّ الى ضياع
وان دروبهم لا تنتهي...الا بمأساه”

rendeer


“لماذا اوهمتنى انك قلبى....ثم توقفت فجأة....فقتلتنى بالسكتة القلبية!!!!”

rendeer

“نعم ..
مازلت أبالغ في تضخيمك
وتفخيمك
وترميمك
وتجميلك
وتلوينك في أعينهم
من أجلى...وليس من أجلك
كي لا يقال عني
أني أحببت رجلا عاديا.......!!!!”

rendeer

“يحيط بي الكثير من أصحاب الأقنعة،
وكم أتمنى أن لا تفضح المواقف أقنعتهم
فلم يعد في القلب اتساع لاكتشاف مرير آخر”

rendeer


“دعوت لك بالخير كثيراً ..
فادعو لي بالخير الآن فقط..
فالآن فقط ..انا أتساقط ..
أتساقط كأوراق الخريف..
فكل حساباتي كانت خاطئة ..
أخطأت حين ظننت أني ..
يوم اتساقط سأتساقط واقفة..
سامحني ياكبريائي ..
فلست شجرة...
لست شجرة..”

rendeer

“نعم
ارفضك
بحجم الحب الكبير
الذي لمحته تحت قدميك اليوم”

rendeer


“قلة أولئك الذين يستحقون الحب إلى الأبد
وقلة أولئك الذين يملكون قدرة الحب إلى الأبد
وأنت تستحق !”

rendeer

“ليست دائما الغيرة دليل الحب..فأحيانا تكون دليل اشياء اخرى..بعيدة تماما عن الحب”

rendeer

“سيدي البعيد جدا من موقعي
القريب جدا من اعماقي
لا اعلم..هل تضخم بي الحزن
فأصبحت أكبر من الوجود
ام ضاق بي الوجود
فأصبح أصغر من حزني؟”

rendeer


“تعلمت معك ان الحب ليس أعمى فقط ..
بل هو عاجز أيضاً..”

rendeer


“حقيقة :
ليس بالضرورة :
ان كل الاشياء مع الوقت ...تكبر
فالبعص مع مرور الوقت ....يصغر !!”

rendeer

“ها انذا اهيئ الطريق امامك
وانقيه لك من الشوائب والعوائق
فارحل قدر استطاعتك
فسكين الفراق لن تقتلني
ودموع الحنين لن تشوهنيّ
وحبال الذكرى لن تشنقني
لكن استمرار الحكاية بلا حب
يثير اشمئزازي”

rendeer

“لا ترم لي بالفتات وتمضي
فلست جائعة
كي ارضى..بالفتات”

rendeer

“لا تصدقي ان غفرانك لزلاته
تزيد من حجمك في عينيه / وفيه
فقد انتهى ياصديقتي زمن
الكريم الذي ( ان انت اكرمته ملكته)
وبدأ زمن اللئيم الذي (ان انت اكرمته تمردا)”

rendeer


“توقفي عن تحصين نفسك بالأوهام
واكبري على مواساة جرحك بالخديعة :
بان حياته ستتوقف بعدك
وانه لن ينساك وسيشم عطرك في كل تفاصيله
وان الندم عليك سينال منه يوما بقسوة
فلا حياته ستتوقف
ولاهو سيندم !
وبسهولة سيجد !
فهذا زمن النسيان/ والنساء”

rendeer


“سنعيش!!
لن يقتلنا فراقهم
لسبب بسيط جدا !!
ان قابض الأرواح..... ليس فراقهم!”

rendeer

“أعترف اني قد أبكي كثيرا حين يتحول إحساسي تجاه أحد ما..من احترام له..إلى شفقة عليه !”

rendeer

“شربت من حكايتك البحر كله !!
حتى شرقت بملح أمواجه !
ضربت رأسي بجدار ظروفك حتى أفقدته ذاكرته!
مددت لك يدي كأنك أخر أطواق النجاة لي !!
جاهدت في الوصول إليك كانك قشة الغريق الوحيدة!
ركضت خلفك بقلب لاهث وكانك سفينة نوح التي خلفتني !
حتى إنقطعت انفاسي
و......تعبت !!
تعبت منك....تعبت مني !
تعبت من صمت التمثال بك !
تعبت من بكاء الأنثى بي !”

rendeer


“لا مانع لدي!
إبدأ حكايتك الجديدة
عدّد نساءك!
تنقّل بين جواريك الحِسان
فسأبقى .. الأثيرة
وسأبقى .. الأميرة
وسأبقى .. الأخيرة!”

rendeer


“ليس ذنبهم..
أنك حين لاتراهم تشعر باليتم..
وحين لاتسمعهم تشعر بالضياع..
وحين يغيبون تغيب..
ملامح الأشياء وتختفي..”

rendeer


“كل الحكايات التي تبدأ بقوة / تنتهي بوهن / ربما لاننا نستهلك كل طاقاتنا في البدايات !”


rendeer

“أنام على صوتك
وتستيقظ على صوتي
وحين أغيب عنك تتحول إلى طفل مرعوب
وحين تغيب عني أتحول إلى قطعة صغيرة
أخاف الأشياء
وأرفض الأشياء
وألتصق بالجدار قدر استطاعتي”

rendeer

“أضعتُ عُمري
أبحثُ عنك في طرقات الحياة
وحين وجدتك أضعت نفسي”

rendeer

“نحتاج إلى نصف عمرنا
لاستيعاب فكرة رحيلهم عنا بعد
ميلادهم في قلوبنا..
ونحتاج إلى عمرنا كله
لاستيعاب فكرة عودتهم إلينا بعد
موتهم في قلوبنا..”

rendeer


“إذا أجتمعوا على تناول لحمك ميتا .. وإمتلآت صحيفتك بحسناتهم...فإعلم ان الله يحبك !”

rendeer

“الرجل الذي يخون زوجته مع أخرى
يخون الأخرى مع ...أخريات !
فالذي لا يحفظ غيبة الحلال / لن يحفظ غيبة الحرام أبداً..!!!
حقيقة مؤلمة / تقبلوها بروح واقعية”

rendeer

“صفق لنفسك كثيرا..
فقد نجحت أخيرا
وبعد محاولات مستميتة
في التسرب من قلبي وعيني ببراعة تامة !!”

rendeer

“منذ البارحة / وانا أشعر أن في داخلي طفلة في الخامسة من عمرها
تستند على جدار الليل / وتنتحب بيُتم وهلع !
مزقني نحيب الطفلة !”

rendeer


“يحدث أحيانا
أن تتجرد من نفسك
وتنسلخ من شخصيتك
وتمارس أدوارا لا تتناسب معك
وتتحدى المشاعر في داخلك بقوة
وتعاملهم بقسوة متعمدة
وتغرس سهامك بكل اتجاهاتهم
وتغلق أذنك أمام صرخاتهم
فلا ترى و لا تسمع ولا تشعر
سوى بنفسك فقط
كي تثأر لكرامتك التي هدرت ..باسم الحب !”

rendeer


“خطأ
ان تضيع وقتك في محاولة اصلاحهم
وتحاول جاهدا اعادة ترتيبهم وترميمهم
وتنطفيء من اجل اشعالهم
وتتجاهل سنواتك التي تمر امام عينيك
كالبرق”

rendeer

“قبل سقوط الأقنعه ..
أقترب منهم جدا لدرجة رؤية أعماقهم بوضوح
وعند بدء تساقط الأقنعه أحول نظري عنهم
وأمنحهم فرصة التستر وتثبيت الأقنعه
وأغـــــــــــــــــــــــض بصري عن الكثير ..

rendeer

بعد تساقط الأقنعة ..
أفقد كل قدرة على مجاملتهم...أو التعامل معهم تحت أي مسمى
من مسميات النفاق التي يجيدونها”

rendeer


“أصحاب القلوب الخضراء
قلوبهم بلون الأشجار
أحلامهم بنقاء الماء
وخيالهم باتساع السماء
لديهم القدرة على التسامح بلا حدود
ويتمتعون بقدرة الاغتسال بماء الأماني
وقدرة الحلم والانغماس فيه إلى آخر قطراته”

rendeer


“اذا رحل !
فإعلمي ان رحيله آخر اهتمامات الحياة
ولن تتوقف الحياة خلفه
فاحترمي استمرار الحياة حولك
و ... عيشيها !”


rendeer

“فى مرحلة مابعد الفراق تتعرى امامنا اشياء كثيرة
اشياء لم نكن نتوقف عندها كثيرا حين تكون العلاقة على قيد الحياة !!”

rendeer

خواطر شهرزاد الخليج


rendeer rendeer rendeer


"¤" عندما أفتقدك "¤" لن أبحث عنك بعيدا بل سأنظر الى أعماق قلبى حيث تكون دائما فيه فليس الحب ان تبقى دائما بجانب من تحب ولكن الحب ان تبقى فى قلب من تحب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خـــــواطــــر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الأدبى :: قسم الشعر والخواطر-
انتقل الى:  

jr 
  المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
Powered by phpbb2 ® ENG :MeDo1
 جميع الحقوق محفوظه حقوق الطبع والنشر©2011 - 2012

Website counter
Trust Rank for medo1.ibda3.org - 1.55